إشراف الشيخ ياسر برهامي
الخميس 04 مايو 2017 - 8 شعبان 1438هـ

حكم الدعاء للميت عند دفنه جهرًا وتأمين الحاضرين

 السؤال:

هل الدعاء للميت على القبر بعد دفنه أو أثناء دفنه يكون سرًّا أم جهرًا؟ وما حكم تأمين الناس على دعاء مَن يدعو للميت بصوت مرتفع؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فالدعاء للميت بعد دفنه يكون سرًّا؛ فعن عثمان بن عفان -رضي الله عنه- قال: كَانَ النَّبِيُّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-، إِذَا فَرَغَ مِنْ دَفْنِ الْمَيِّتِ وَقَفَ عَلَيْهِ، فَقَالَ: (اسْتَغْفِرُوا لِأَخِيكُمْ، وَسَلُوا لَهُ بِالتَّثْبِيتِ، فَإِنَّهُ الْآنَ يُسْأَلُ) (رواه أبو داود والحاكم، وصححه الألباني)، فلم يكن يدعو له جهرًا -صلى الله عليه وسلم-، ولم يؤمِّن الصحابة -رضي الله عنهم- على دعائه جماعة كما يفعل الناس اليوم، فهذا مِن البدع.