إشراف الشيخ ياسر برهامي
الجمعة 28 أبريل 2017 - 2 شعبان 1438هـ

حكم تزوير فواتير للحصول على ما تم إنفاقه مِن مال لم يُثبت في فواتير سابقة

السؤال:

1- نحن مجموعة مِن الطلبة في كلية الهندسة نقوم بعمل مشروع مسابقة، ويأتينا دعم للقيام بهذا المشروع مِن بعض الأشخاص بشيكات، ويأخذون وصولات تنفعهم في تخفيض الضرائب عليهم، والإدارة تؤشر لنا على صرف الشيك وأخذ المبلغ المتبرع لنا به، ولكننا توفيرًا للوقت في عدم البدء في المشروع حتى يأتي الدعم قمنا بالبدء به على نفقتنا الخاصة، وصرفنا حوالي 2000 جنيه حتى الآن، وصرفنا مبلغًا مِن المال في انتظار الدعم، والآن جاء الدعم بشيك بـ5000 آلاف جنيه، ولكن الإدارة تريد إثبات المبلغ كاملاً بفواتير، ونحن صرفنا مالاً مِن جيبنا بالفعل ولن يقبلوا خصمه لنا، فهل يجوز تزوير هذه الفواتير لنحصل على ما أنفقناه؟

2- هل يجب علينا الالتزام بأمر الفواتير هذه؛ لأن المبلغ قد ينفق بسرعة إذا التزمنا بذلك؛ لأن شراء المستلزمات للمشروع حتى يكون بفواتير سيكون مِن محلات كبيرة، ويكون المبلغ المصروف أكبر، مع العلم أننا بإمكاننا عند تسلمنا الأموال أن نرشِّد النفقة حتى تكفينا، وهذا إذا لم نلتزم بهذه الفواتير؟

3- إذا حصل وزاد الدعم لنا مِن بعض الأشخاص وتبقتْ أموال، فما الحكم في هذه الأموال الزائدة؟ وكيف نتصرف فيها؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

1- فلا تزوروا، ولكن اطلبوا مِن جهة التوريد التي اشتريتم منها ما صرفتموه هذه الفواتير أو مِن جهة أخرى تعطيكم الفواتير بما أنفقتموه فعلاً، فتخرجوا مِن الكذب.

2- اجتهدوا في الصدق قدر طاقتكم.

3- تنفق في مشروعات طلبة غيركم مماثلة.