إشراف الشيخ ياسر برهامي
الأربعاء 10 أكتوبر 2018 - 1 صفر 1440هـ

هل مِن شهادة الزور أن يوقِّع كشاهدٍ على عقدٍ لم يحضره تصديقًا لصاحبه؟

السؤال:

طلب مني بعض الأقارب أن أشهد على صيغة عقد بعد ما مضى عليه هو والمشتري، فمضيتُ تصديقًا لقريبي هذا، فهل هذا حرام؟ وهل يصل إلى درجة شهادة الزور أم لا؟ 

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فلابد أن تشهد في حضور الطرف الثاني، فاتصل به واسأله عن العقد، فإن أقر فشهادتك ليستْ شهادة زور، أما إذا أنكر؛ فهي شهادة زور لابد مِن إلغائها.