إشراف الشيخ ياسر برهامي
الخميس 12 يوليه 2018 - 28 شوال 1439هـ

حكم المستأجر إذا غادر الشقة ولم يدفع فواتير الغاز المتأخرة

السؤال:

رجل سكن في شقة إيجار قديم مِن سنواتٍ طويلةٍ -حوالي 17 سنة-، ويدفع إيجارًا رمزيًّا صغيرًا للمالك، ثم هو عرض على المالك الخروج مِن الشقة، فقال له المالك: "ليس معي ما أعطيك إياه".

ثم حصل الاتفاق بينهما على أن يأخذ المستأجر مِن المالك 25 ألف جنيه فقط، وبالفعل أخذ المستأجر هذا المبلغ ثم خرج مِن الشقة وتركها، ثم هو أراد أن يخلص ضميره مِن أي حقوق؛ لأنه كان يسكن في الشقة ولا يدفع أجرة الغاز على أساس أنه ساقط كمبيوتر كما قالوا له ذلك عندما سأل. ولما قال لهم: وما الحل؟ قالوا له: عليك غرامات كثيرة، وفوائد ربوية كثيرة متراكمة؛ لأنك لم تكن تدفع طوال هذه المدة الطويلة.

والسؤال الآن:

1- هذا الرجل لو لم يدفع لن يحصل له شيء؛ لأنه لا أوراق ضده، ولا وصولات، ولا شيء، لكنه يخشى أن يدفع وحده هذه المبالغ كلها، فهل هذه المبالغ تكون على المالك أيضًا أم المستأجر وحده؟

2- وهل يلزمه أن يدفع حتى الفوائد المتأخرة؛ لأنه لا بديل عن ذلك؟

3- وهل إن لم يدفع يكون قد ظلم المالك أو المستأجر الجديد الذي سيسكن الشقة مِن بعده، وربما تورط في كل هذه الفواتير القديمة؟ وجزاكم الله خيرًا.

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فهذه المبالغ دون فوائدها الربوية على المستأجر، وليستْ على المالك، ويكون ظالمًا للمالك أو للمستأجر الجديد إن لم يدفع، والفوائد ظلم عليه أو على غيره؛ لأن الخطأ منه؛ فلينظر كيف يتخلص منها بأي وسيلة.