إشراف الشيخ ياسر برهامي
الأربعاء 23 مايو 2018 - 8 رمضان 1439هـ

أخذ مالًا مِن صديقه ليقدِّم له على عداد مياه فأنفق المال وزادت التكلفة، فهل يلزمه تعويضه عن الزيادة؟

السؤال:

أعطيت صديقًا لي يعمل في شركة المياه مبلغ 1500 جنيه ليقدِّم لي على عداد مياه -وهذا كان منذ مدة-، ثم سألته لما تأخر الموضوع جدًّا، فقال: أنا آسف أنا احتجت للمال فأنفقته واعتبرته قرضًا أدفعه لك بعد ذلك، ولم أقدِّم لك على شيءٍ! والآن زادت تكلفة العداد، فهل عليه هو تحمل تكلفة الزيادة أم عليَّ أنا؟ وهل لو ألزمته بها يكون هذا مِن الربا؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فقد قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (لَا ضَرَرَ وَلَا ضِرَارَ) (رواه أحمد وابن ماجه، وصححه الألباني)، وهو في حكم المغتصِب الخائن لا المقترض؛ فعليه أن يتحمل عنك الضرر؛ إلا أن تعفو.