إشراف الشيخ ياسر برهامي
الثلاثاء 28 نوفمبر 2017 - 10 ربيع الأول 1439هـ

ما الحكم إذا تم إخراج مال لمساعدة مريض ثم شُفي أو تُوفي قبْل تسلمه؟

السؤال:

1- إذا تم جمع مبلغ مِن المال لمساعدة شخص مريض ثم توفاه الله، فماذا نفعل بهذا المال؟

2- أيضًا شخص مريض تم جمع مال له لعمل عملية، ثم قبْل أن نسلمه بقية المال علمنا أنه تصرف وعمل العملية، فهل نعطيه مال الصدقات التي معنا أم ماذا نفعل فيها، مع العلم أن المال يكوم مجموعًا مِن أعدادٍ كبيرة مِن الناس؟

3- هل يجوز إعطاء شخص معوق مِن الصدقات، وله ابن مريض، ويعمل موظفًا حكوميًّا ويشتكي الحاجة، لكنني رأيته يمسك موبايل سعره مرتفع جدًّا في يده، فما الحكم وأنا لا أعرف عنه شيئًا؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

1- فأعطوا هذا المال لورثته.

2- طالما كان فقيرًا يُعطى المال، ويرغَّب أن يجعل هذا المال لفقيرٍ مريض آخر.

3- ينبغي بحث الحالة بحثًا صحيحًا، ولا تكتفي بمجرد الطلب والشكوى، وبناءً عليه تتصدق.