إشراف الشيخ ياسر برهامي
الأحد 23 أبريل 2017 - 26 رجب 1438هـ

هل مِن البدعة إقامة مجلس فتوى أو درس علم بعد خطبة الجمعة؟

السؤال:

هل مِن البدعة إقامة مجلس فتوى أو درس علم بعد صلاة الجمعة؛ لأن هناك مَن يقول: إن مَن صنع ذلك فقد جعل في يوم الجمعة 3 خطب، وليس خطبتين فقط كما كان يفعل النبي -صلى الله عليه وسلم-؛ ولأن مَن صنع ذلك فقد خطب وجعل موعظة زائدة بعد السلام مِن الصلاة، وهذا كله لم يَرد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- فيكون بدعة، فهل هذا صحيح؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فإذا كان مجلس فتوى أو درس علم، وليس مجرد موعظة؛ فلا بأس، وأما الموعظة ففي خطبة الجمعة، وقد كان النبي -صلى الله عليه وسلم- ربما نزل مِن على المنبر وجلس على كرسي يعلم جاهلاً بدينه ويترك الخطبة ثم يعود إليها.

فإذا جاء الإمامَ مَن يسأله عن دينه بعد الجمعة أو واعد مَن يريد السؤال بعدها؛ لم يكن بدعة.