إشراف الشيخ ياسر برهامي
الخميس 14 يونيو 2018 - 30 رمضان 1439هـ

هل صيام النذر والكفارة يجب على التراخي أم على الفور؟

السؤال:

1- هل صيام الكفارات وصيام النذر على التراخي كصيام القضاء أم على الفور؟

2- وهل هناك تفصيل في المسألة بيْن إذا ما كان الإنسان مقصرًا بفطره أم لا -بمعنى أن مَن أفطر عمدًا يلزمه القضاء على الفور دون مَن كان معذورًا- وهل هناك دليل على هذا القول؟ وجزاكم الله خيرًا.

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛   

1- نعم، صيام الكفارات والنذر على التراخي؛ إلا لو حدد في النذر يومًا معينًا، فإنه لا يكون على التراخي عن هذا اليوم.

2- القضاء عمومًا واجب على التراخي؛ سواء كان الأمر بغير عذرٍ أم بعذرٍ؛ لعموم الدليل، فقد قال النبي -صلى الله عليه وسلم- للمجامع في رمضان بعد أن أمره بالكفارة: (وَصُمْ يَوْمًا مَكَانَهُ) (رواه أبو داود وابن ماجه، وصححه الألباني)، وهذا مع تفريطه.