إشراف الشيخ ياسر برهامي
الخميس 24 مايو 2018 - 9 رمضان 1439هـ

حكم الجمع بيْن نسبة الإدارة والشراكة لأحد الشركاء في عقد الشركة

السؤال:

سأقوم -بإذن الله- بعمل مشروعٍ مع أخٍ لي، وسأقوم أنا وهو بدفع مالٍ لإقامة المشروع بالتساوي أو أكثر قليلًا، وهو سيقوم بإدارة المشروع حيث إني غير متواجد، وعليه تقرر إعطاؤه نسبة زائدة عن نسبة المشاركة بالمال الخاص بتأسيس المشروع، والسؤل هنا: هل يكتب ذلك في عقدٍ واحدٍ، أي نسبة الإدارة مع نسبة المشاركة بالمال؟ ثانيًا كيف يكون تقسيم النسب بيننا كما جاء بالشرع؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فنعم، تكتب النسبة في داخل عقد الشركة؛ لأنه يجمع شركة ومضاربة، والأمر حسب اتفاقكم، فيمكن مثلًا رأس المال له 60 في المائة بالنسبة ككل أو لكل منكما نسبته، والعامل له 40 في المائة (أي نسبة الإدارة) أو غير ذلك مما تتفقان عليه.