إشراف الشيخ ياسر برهامي
الثلاثاء 16 مايو 2017 - 20 شعبان 1438هـ

حكم تكفير عوام المسلمين بزعم أنهم مقلدون في مسائل الإيمان والتوحيد!

السؤال:

سمعتُ مَن يقول عن عوام المسلمين أنهم ليسوا في دائرة الإيمان ولا يصلون إليها، وأن كثيرًا مِن المسلمين ربما لا يكون في دائرة الإسلام؛ لأنهم يقلدون في الدين والإيمان بالله والرسول، ولا يعرفون كيف يستدلون على عقائد أهل الإسلام، فلا يكونون مؤمنين! فما حكم هذا القول؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فهذا قول المعتزلة الضُّلال الذين يكفـِّرون مَن لم يعرف الله بالأدلة العقلية -على طريقتهم!- وليس أن يعرف الآية أو الحديث أو معناه!

وأهل الإسلام لم يزل عوامهم يتلقون العقائد الكبرى وأصول الإيمان جيلاً عن جيل عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فهم إنما يأخذون عن علمائهم أنهم ينسبون ذلك إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- وإن لم يتلقوا الإسناد؛ لأن هذا ليس بلازمٍ طالما كان مِن الأصول المتواترة الظاهرة، فمَن عرف معنى الحديث واعتقد أن هذا الذي جاء به النبي -صلى الله عليه وسلم- عن طريق العالِم؛ فهذا ليس بمقلدٍ التقليد المذموم؛ فأخذ كلام النبي -صلى الله عليه وسلم- أو معناه ليس تقليدًا.