إشراف الشيخ ياسر برهامي
الأربعاء 08 مارس 2017 - 9 جمادى الثانية 1438هـ

ما نوع القتل إذا كان أراد قتل رجل فقتل غيره؟

السؤال:

1- ما نوع القتل في حالة مَن أراد قتل شخص فقتل مكانه شخصًا آخر لا يقصد قتله أو أراد إصابة إنسان فقتل مَن لا دخل له في المشاجرة أصلاً؟ هل يعتبر القاتل في هذه الحالة قاتلاً عمدًا؛ لأن نيته كانت القتل على كل حال؟ أم هو قاتل خطأ أم شبه عمد؟

2- رجل وُجد معه سكين ملوث بالدماء بجوار جثة قتيل ولم يعترف بأنه قتل، ولم يوجد شهود فما حكم الشرع في ذلك الشخص؟ وهل يكفي في الشرع تقرير الطب الشرعي مِن أن الدماء على السكين هي نفس دماء المقتول في اتهام هذا الشخص بجريمة القتل؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

1- فالراجح أن هذا قتل خطأ؛ لأنه لم يكن يقصد قتل القتيل.

2- إذا وُجد لوث سابق مِن عداوة بينهما، وأصر على عدم الاعتراف؛ فهنا مسألة القسامة، وهي أن يحلف خمسون رجلاً مِن أهل القتيل خمسين يمينًا أن هذا الرجل هو الذي قتل صاحبهم؛ فيستحقون الدية.