إشراف الشيخ ياسر برهامي
الثلاثاء 07 مارس 2017 - 8 جمادى الثانية 1438هـ

حكم اعتقاد الإنسان في بعض المواقف أن الله -تعالى- لم يقدِّر له الخير فيها

السؤال:

مررتُ بمواقف صعبة اكتشفتُ فيها أنني الخاسر مائة في المائة، وأنه لم تكن لي أي مصلحة في ذلك، ولم يكن لي فيها خير، بل كانت الفائدة والمصلحة لمَن تعاملتُ معهم في هذه المواقف، فهل عليَّ ذنب إن كنتُ أعتقد ذلك؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فلا حرج في إعادة تقييم الأمور والأحداث للاستفادة منها في التعامل مع أشخاص في المستقبل، لكن بشرط الإيمان بالقدر، وأن ما أصابك لم يكن ليخطئك، وأن ما أخطأك لم يكن ليصيبك.