الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ ياسر برهامي
الخميس 17 مايو 2018 - 2 رمضان 1439هـ

حكم صلاة وطهارة مَن عجز عن إزالة الحائل المانع مِن وصول الماء إلى البشرة

السؤال:

1- ما حكم صلاة مَن صلى وفي بعض مواضع الوضوء حائل يمنع مِن وصول الماء إلى هذه المواضع، لكنه يتعب في إزالته ويشق عليه حكها، فما حكم صلاته في هذه الحالة؟

2- قد ذكرتكم قبْل ذلك -على ما أذكر- أنه يلزم إزالة كل حائل يمنع وصول الماء إلى البشرة، ويسأل أهل الخبرة عن ذلك؛ فأرجو مزيدًا مِن التوضيح للعبارة السابقة؟! وجزاكم الله خيرًا.

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

1- فإذا كان يعجز عن إزالته صحت صلاته؛ أما التعب فلا.

2- المونيكير -مثلًا- يُزال بالأسيتون، وأهل الصناعات التي تكون موادها عوازل، يعرفون كيفية إزالتها.