إشراف الشيخ ياسر برهامي
الخميس 31 أغسطس 2017 - 9 ذو الحجة 1438هـ

معنى قول عائشة -رضي الله عنها-: "إن الصدقة تقع في يد الله قبْل أن تقع في يد الفقير"

السؤال:  

ما معنى قول عائشة -رضي الله عنها-: "إن الصدقة تقع في يد الله قبْل أن تقع في يد الفقير"؟ ولذلك كانت تطيب النقود قبل أن تتصدق بها.

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فمعناه أن الله يتقبل هذه الدراهم، وهو معنى ثابت في الأحاديث الصحيحة المرفوعة، فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (مَا تَصَدَّقَ أَحَدٌ بِصَدَقَةٍ مِنْ طَيِّبٍ، وَلَا يَقْبَلُ اللهُ إِلَّا الطَّيِّبَ، إِلَّا أَخَذَهَا الرَّحْمَنُ بِيَمِينِهِ، وَإِنْ كَانَتْ تَمْرَةً، فَتَرْبُو فِي كَفِّ الرَّحْمَنِ حَتَّى تَكُونَ أَعْظَمَ مِنَ الْجَبَلِ، كَمَا يُرَبِّي أَحَدُكُمْ فَلُوَّهُ أَوْ فَصِيلَهُ) (متفق عليه)، والكيفية مجهولة.