إشراف الشيخ ياسر برهامي
الأربعاء 30 أغسطس 2017 - 8 ذو الحجة 1438هـ

حكم الاستمرار في العمل في شركة بها بعض الأنشطة المحرمة

السؤال:

أعمل في شركة برمجيات، وأصل نشاط الشركة مباح، فنحن نصمم برامج للبنوك الإسلامية فقط، ولكن مؤخرًا تم اتخاذ قرار بإدخال بعض الأنشطة المحرمة كعمل برنامج لبنكٍ ربوي، مع العلم أن ضابط عدم مباشرة العمل المحرم متوفر، فأنا أستطيع الامتناع عن المشاركة في أي عمل يخص البرنامج الربوي، أما ما يخص ضابط أن يكون المنتج مخصصًا لعملٍ محرم أم لا؟ فالشركة ليس لها منتج واحد، ولكن منتجات متعددة، وكل منتجاتها شرعية عدا منتج واحد مخصص للبنوك الربوية، فما حكم بقائي في هذه الشركة على هذا الحال؟ وجزاكم الله خيرًا.

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فيجوز أن تبقى في هذه الشركة؛ طالما التزمتَ بالضوابط التي ذكرتَها، مع نصيحة أصحابها بتقوى الله وترك الربا.