إشراف الشيخ ياسر برهامي
الجمعة 05 مايو 2017 - 9 شعبان 1438هـ

هل لأصحاب الصور والمشاهد العارية حقوق على مَن يشاهدها؟!

السؤال:

لم يتيسر لي الزواج، وتبت -بفضل الله وكرمه- مِن مشاهدة الأفلام والمسلسلات، والصور والمشاهد المثيرة التي تنتشر على كثير مِن مواقع الإنترنت، وبعض هذه الأفلام عبارة عن تسريب بغير رضا أصحابها أو لفنانات تائبات، ولما جاء هذا الخاطر في قلبي شعرتُ بضيق وانقباض وأنني لا بد سأدفع فاتورة عقاب كبيره جدًّا، فهل كل هؤلاء النسوة -وكذلك أهلهن- لهن حقوق عليَّ؛ لأني شاهدتُ أفلامهن، وهنَّ لا شك لا يسامحن في ذلك!

أشعر بإحباط بعد فرح بالتوبة، فما العمل؟ أغيثوني فأنا أخشى الانتكاس والعودة، مع العلم أني حاولتُ إقناع نفسي أنهن وأهاليهن ليس لهم حقوق عليَّ، ولكن عجزتُ عن ذلك.

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

بل توبتك صحيحة -إن شاء الله-، وعليك بالإكثار مِن الدعاء: "اللهم اقضِ عني الدين"، ومَن صدق في توبته؛ قضى الله عنه ديونه مِن حقوق الناس.