إشراف الشيخ ياسر برهامي
الأحد 30 أبريل 2017 - 4 شعبان 1438هـ

هل ما لو لم يكن لو كان كيف يكون مكتوب في اللوح المحفوظ؟

السؤال:

1- هل ما لم يكن لو كان كيف يكون الذي يعلمه الله مكتوب في اللوح المحفوظ؟ بمعنى أن الاحتمالات الكثيرة للأشياء المختلفة والمواقف المختلفة؛ هل كل هذه الاحتمالات غير المتناهية مكتوبة في اللوح المحفوظ؟

2- هل علم الله كله موجود ومكتوب في اللوح المحفوظ؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

1- فاللوح المحفوظ فيه ما هو كائن، أما ما لا يكن فليس فيه، قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إِنَّ أَوَّلَ مَا خَلَقَ اللَّهُ القَلَمَ، فَقَالَ: اكْتُبْ، فَقَالَ: مَا أَكْتُبُ؟ قَالَ: اكْتُبِ القَدَرَ، مَا كَانَ وَمَا هُوَ كَائِنٌ إِلَى الأَبَدِ) (رواه أبو داود والترمذي، وصححه الألباني)، ولكن ما لم يكن لو كان كيف يكون هو في علم الله -تعالى- الذي لا يتناهي.

2- جفَّ القلم على علم الله بما هو كائن، بالجمع بيْن الروايات.