إشراف الشيخ ياسر برهامي
الثلاثاء 14 مارس 2017 - 15 جمادى الثانية 1438هـ

حكم نزول النساء في المظاهرات

السؤال:

بخصوص مشاركة النساء في المظاهرات, فإن البعض يستشهد بمشاركة الصحابيات مع النبي -صلى الله عليه وسلم- في الغزوات كنسيبة بنت كعب -رضي الله عنها- على سبيل المثال, فإن تنزلنا واعتبرنا المظاهرات مِن باب الجهاد، فماذا سيكون حكم هذا الأمر في أحكام باب الجهاد؟ وجزاكم الله خيرًا.

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فخروج النساء مع النبي -صلى الله عليه وسلم- كان في الغزوات التي يكون غلبة الظن فيها سلامتهن، وراجع ذلك في كتب فقه الجهاد.

أما هذه المظاهرات التي هدفها تخريب اقتصاد البلاد، وهدم المجتمع الجاهلي "في زعمهم!"، وخداع السذج بمزيدٍ مِن الدماء، وكشف العورات التي يغلب على الظن حصولها مع درجات الاستفزاز العالية التي تصل إلى الشباب بالشتائم الفظيعة، والاعتداءات البدنية التي سيترتب عليها قطعًا أن يفقد الناس صوابهم، ويقعوا في المحظور والمحرم؛ فتلتقط "كاميرات القوم" الصور لتحريك الطيبين: انظروا إلى الدماء، وإلى انتهاك الأعراض -ولا حول ولا قوة إلا بالله-!

ثم في النهاية... ما المطلوب؟

هل المطلوب عودة د."مرسي"، وعودة مجلس الشورى الذي قال قائلهم فيه: "لو عرضنا الأمر على هيئة كبار العلماء نكون قد أسسنا للدولة الدينية، وهنا السيادة للشعب، وهو الذي يشرع!"؟!

فإلى متى لا تدرك الحقيقة!