إشراف الشيخ ياسر برهامي
الأربعاء 08 مارس 2017 - 9 جمادى الثانية 1438هـ

ضوابط الانتفاع بالخدمات النقابية

السؤال:

1- أنا كنتُ انتسبت إلى النقابة بعد حصولي على المؤهل للانتفاع مِن خدماتها -ومِن ذلك الخدمات العلاجية التي توفرها النقابة لأعضائها-، وهذا بناءً على فتاوى حضرتك المجيزة لذلك، لكني فوجئتُ بأن هناك مَن يمنع الانتفاع بهذه الخدمات -حتى العلاجية- بزعم أنه لا فرق بيْن النقابات المهنية وبين صناديق التكافل الاجتماعي، وأن جميع الأموال توضع بالبنوك الربوية، وأن كليهما فيهما تكافل، وفي المعاش وفي الحوادث يتم الصرف، وهو بهذا يسوي بينهما! وأنه لابد مِن إخراج قدر قيمة الفوائد الربوية.

وأنا لا أدري ما مدى صحة هذا الكلام، والذي أعلمه أن قيمة الاشتراك المدفوع في النقابة لا يمكن أن تساوي قيمة الخدمات؛ مما يمكن القطع معه بأن الربح غير مقصود إطلاقًا وإنما هي خدمات ومعاونة للأعضاء؟ وبخصوص البنوك أنا قرأت بعض الفتاوى في تجويز الانتفاع بمعاش النقابات وخدماتها العلاجية دون أن أي يذكروا أي إشارة لأمر البنوك هذا، فما قول فضيلتك؟

2- إذا كنتَ حضرتك تقول بإخراج جزءٍ مِن المبلغ أو نسبة منه، فأي نسبة تلك التي سأخرجها؟ فمثلاً رسوم دخول النقابة لاستخراج الكارنيه فيما مضى كان 2200 جنيه شاملة البطاقة العلاجية، وقد ينتفع الإنسان -ولو في سنته الأولى- بما يزيد على هذا المبلغ في الخدمات والعلاج، ثم زاد تجديد الاشتراك للنقابة والبطاقة العلاجية، وفي المقابل قد يصل العلاج لي ولأفراد الأسرة 4000 جنيه، فأي نسبة التي سأخرج صدقة عنها؟ وما قيمة المبلغ اليسير المدفوع فيما يكون مِن خدمات؟ وأي قيمة للفائدة الربوية التي أحسبها؟ وكيف أحسبها؟ وأنا لا أعرف طريقة إدارة هذه الأموال؟ فكيف أحسب نسبة ذلك؟ وهل هذا التصدق -إن قلتَ حضرتك به- سيكون أيضًا للذين يأخذون معاشًا من النقابة؟ وبكم سيتصدقون؟ ولماذا؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

1- فالنقابات هيئات رسمية تابعة للدولة بدرجة أو بأخرى، ومسألة البنوك الربوية يمكن معالجتها بالتصدق بنسبة مما يُدفع، وبالفعل الغرض هو الإرفاق والتعاون، ولو كان صندوق التكافل بنفس الطريقة فأرى أن الأحوط تركه، ويجوز الاشتراك مع التصدق بما يوازي قيمة الفائدة الربوية".

2- أنا أقول بالتصدق لأجل أن الإرفاق لا يجوز أن يُبنَى على الربا وفوائده، ولكن قصدي هو في أصل عقود إنشاء النقابات، والمقصود إخراج نسبة الفوائد الربوية التي قد تكون دخلتْ فيما أُنفق عليك مِن مصاريف العلاج؛ وإلا فالجزء الأكبر مِن اشتراكات الأعضاء الواهبين بنية الهبة التي يُراد بها الإثابة أو التكافل بالاصطلاح الأشهر، فأنا أرى أن تحسب نسبة 10% سنويًّا مِن المال الذي يُنفق على علاجك وعلاج أسرتك في السنة وتخرجه.

وكذلك مِن معاش النقابة سنويًّا.