إشراف الشيخ ياسر برهامي
الأربعاء 13 أكتوبر 2010 - 5 ذو القعدة 1431هـ

إنا لله وإنا إليه راجعون.. وفاة الشيخ محمد جميل زينو

كتبه/ ياسر برهامي

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فقد فقدت الأمة منذ أيام فضيلة الشيخ الداعية محمد جميل زينو -رحمه الله تعالى-، ولقد كان الشيخ -رحمه الله- مِن أبرز مَن دعا إلى عقيدة التوحيد الناصعة بالأسلوب السهل الميسر الذي يدخل إلى القلوب مباشرة، ويقبله العامة، ويرضى عنه الخاصة، مع وضوح المنهج السلفي، والدفاع عن قضايا الأمة، وصدق الانتماء إلى أهل السنة، والروح الدعوية المرتفعة التي تدفع الشباب والشيوخ والرجال والنساء للعمل من أجل نصرة الدين وإعلاء كلمة التوحيد.

اللهم ارحم الشيخ محمد جميل زينو، واغفر له، وارفع درجته في المهديين، واخلفه في عقبه في الغابرين، واغفر لنا وله يا رب العالمين، وافسح له في قبره، ونور له فيه، اللهم اغفر له وارحمه، وعافه واعف عنه، وأكرم نزله، ووسع مدخله، واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقه من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس، وأبدله دارًا خيرًا من داره، وأهلاً خيرًا من أهله، وزوجًا خيرًا من زوجه، وأدخله الجنة، وأعذه من عذاب النار.