إشراف الشيخ ياسر برهامي
السبت 18 أغسطس 2018 - 7 ذو الحجة 1439هـ

حكم تسريح المحرم للحيته إذا كان يسقط منها الشعر

السؤال:

أنا من عادتي أني قد أسرح لحيتي بيدي فيسقط في يدي شعر، بل في الحقيقة ربما ليس تسريحًا، لكن بمجرد أن أمرر يدي على لحيتي تسقط شعرات مِن اللحية وهذا في كل وقت مرات في اليوم، فماذا أفعل في الإحرام؟ وهل معنى ذلك أنه يحرم تسريح اللحية والشعر مع العلم أنه باليقين لابد أنني عندما أسرح اللحية والرأس يكون هناك شعر متعقد فيخرج عند التسريح خصوصًا من اللحية، فما الحكم؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فهذا الشعر المتساقط دون نزع هو أمر طبيعي لكل الناس؛ إذ تموت وتسقط كل يوم مِن الإنسان نحو ما يصل إلى 100 شعرة في لحيته أو رأسه، وهذه قد تبقى إلى أن تخرج مع التسريح أو اللمس؛ فلا شيء فيها في الإحرام، ولا يحرم التسريح مِن غير شدٍّ للشعر الذي يترتب عليه نزعه.