إشراف الشيخ ياسر برهامي
الأربعاء 04 يوليه 2018 - 20 شوال 1439هـ

حكم إقامة مسابقات في لعب الكوتشينة "البلوت"

السؤال:

هل تجوز المسابقات المخصصة للكوتشينة، والمعروفة باسم "البلوت"؟ فقد قرأتُ للشيخ "عادل الكلباني" كلامًا فيه أنه يجيزها ويبيحها، ويذكر أنه لا دليل على تحريمها مِن الكتاب أو السُّنة، فهل هذا صحيح؟ وما حكم ممارسة هذه اللعبة؟  

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

ففتنة أن يدافع الإنسان عن الباطل البيِّن بزعم البحث عن الدليل!

وما الفرق المؤثر بيْن ورق الكوتشينة وبيْن النرد: أهو أن النرد مكعب حجري والكوتشينة أوراق؟!

أم أن النرد مِن 1 إلى 6، والكوتشينة مِن 1 إلى10 ؟

أم أن صور البنت والشايب والولد والجوكر جَعلت الكوتشينة حلالًا لمخالفتها النرد؟!

إذا كان النرد حرامًا بالنص "وبلا خلافٍ معتبر"؛ ولو بلا قمارٍ؛ لأنه لهو باطل يمرض قلب الإنسان، ويصده عن ذكر الله مِن علمٍ نافعٍ وعملٍ صالحٍ، وأمر الآخرة، وعن الصلاة، ويغير اهتمامات المؤمن العظيمة إلى الرغبات والدوافع الشيطانية؛ فأوراق اللعب أولى بالتحريم؛ خاصة وأنها مرتبطة بالقمار والميسر في أنحاء العالم.