إشراف الشيخ ياسر برهامي
الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 - 28 ذو الحجة 1438هـ

هل يلزم الحاج الجمع بيْن طواف الإفاضة والوداع؟

السؤال:

هل يلزم للحاج أن يجمع بيْن طواف الإفاضة والوداع؟ وهل يجوز السعي بيْن الصفا والمروة بعد طواف الإفاضة والوداع؟  

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فلا يلزم الحاج الجمع بيْن الوداع والإفاضة، بل السُّنة ألا يجمع، ويطوف الإفاضة يوم النحر، وطواف الوداع قبْل الانصراف كما فعل رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، ولكن يجوز تأخير طواف الإفاضة حتى يجعله قبْل سفره، فيكون وداعًا؛ لأنه امتثل قول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (لَا يَنْفِرَنَّ أَحَدٌ حَتَّى يَكُونَ آخِرُ عَهْدِهِ الطَّوَافَ بِالْبَيْتِ) (رواه أحمد وأبو داود، وصححه الألباني)، وهذا قد فعل ذلك.

ولو سعى بعده للحج أو كانت عمرة ختم بها مناسكه، كما فعلت عائشة -رضي الله عنها- لم يضره ذلك، ولا يحتاج لوداع بعد السعي؛ لأن عائشة -رضي الله عنها- انصرفتْ مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عقب عمرتها مع عبد الرحمن قبْل سفرها مباشرة.