إشراف الشيخ ياسر برهامي
الإثنين 14 أغسطس 2017 - 22 ذو القعدة 1438هـ

هل في الأسهم المشتراة في البورصة وغيرها زكاة؟

السؤال:

1- شخص وضع مبلغًا مِن المال مع مجموعةٍ مِن الشركاء في مشروع مستشفي، وتم شراء تجهيز المكان وشراء المستلزمات، وسيتم الافتتاح بعد فترة، فهل على هذه الأموال زكاة حيث مرَّ عليها الحول وبلغتْ نصابًا؟

2- تنوي إدارة المستشفى تحويل أنصبة الشركاء إلى أسهمٍ مغلقة (لا يتم تداولها في البورصة)، وإنما لتسهيل حساب الأرباح للشركاء، ويكون البيع والتنازل عن الأسهم داخليًّا، وليس في البورصة، فهل على هذه الأسهم زكاة الأوراق المالية؟

3- ما الفرق بين الصورة (2)، وبيْن الاكتتاب الذي يحدث في الأسهم في مشروعات يتم شراؤها وبيعها مِن خلال البورصة أو البنوك مِن حيث إيجاب الزكاة؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فطالما نوى الاستثمار وجب عليه الزكاة، وكل مَن قصد بشراء الأسهم الاستثمار؛ فعليه زكاتها.