إشراف الشيخ ياسر برهامي
الجمعة 26 مايو 2017 - 30 شعبان 1438هـ

"الدعوة السلفية" تدين حادث المنيا الإرهابي

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فتتقدم "الدعوة السلفية" بخالص العزاء لأسر ضحايا الحادث الإرهابي الغاشم، الذي استهدف أتوبيسًا يقل مواطنين مسيحيين.

وتؤكد "الدعوة السلفية" أن مثل هذه الأحداث إنما تستهدف استقرار مصر في المقام الأول.

لقد خرجت سيارات الغدر التي نفذت الحادث تحمل هؤلاء الإرهابيين، الذين عزلوا أنفسهم عزلًا تامًا عن بلادهم وعن شعبهم، وسفكوا دِماءً معصومة، قال النبي -صلى الله عليه وسلم- محذرًا مِن العدوان عليها: (مَنْ قَتَلَ مُعَاهَدًا لَمْ يَرِحْ رَائِحَةَ الْجَنَّةِ، وَإِنَّ رِيحَهَا تُوجَدُ مِنْ مَسِيرَةِ أَرْبَعِينَ عَامًا) (رواه البخاري)، ولم يراعوا فضيلة تلك الأيام التي نودع فيها شعبان، ونستقبل فيها رمضان.

و"الدعوة السلفية" إذ تقدِّم خالص تعازيها لأسر الضحايا، تناشِد الجميع أن يتعاونوا على تخفيف آثار هذه الجريمة على المتضررين منها مِن أهالي الضحايا، ومِن المصابين، وتوفير كل سبل الرعاية لهم، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

حفظ الله مصر وأهلها مِن كل مكروه وسوء.

الدعوة السلفية - مصر

الجمعة 29 شعبان 1438هـ

26-5-2017م