إشراف الشيخ ياسر برهامي
الثلاثاء 28 فبراير 2017 - 1 جمادى الثانية 1438هـ

حكم الصلاة في ثياب ولغ فيها الكلب

السؤال:

بالنسبة للعاب الكلب إذا مس ملابس الإنسان، هل المقصود مجرد لمس ثياب الكلب للبنطلون أو اليد بأن يضع لسانه فقط على اليد أو الحذاء أو البنطلون، أم المقصود حركة لسان الكلب في البنطلون أو الحذاء؟ وهل يجوز الصلاة بالبنطلون في البيت أو المسجد بعد غسله بالماء فقط إذا كان الكلب وضع عليه لسانه؟ وما حكم الصلاة؟ وهل يأثم مَن تعمد غسل البنطلون فقط بالماء دون تراب؟ وجزاكم الله خيرًا.

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فانتقال بلل لعاب الكلب إلى أي شيء يوجب غسله سبعًا "إحداهن بالتراب" عند جماهير العلماء، ولا يجوز أن يصلي فيه دون ذلك، ويأثم مَن صلى كذلك عالمًا عامدًا، والقول ببطلان صلاته مع العلم والعمد هو قول الجمهور.