إشراف الشيخ ياسر برهامي
الخميس 12 يناير 2017 - 14 ربيع الثاني 1438هـ

هل على السائق دية أو كفارة إذا صدم طفلاً جرى مسرعا أمامه فجأة فمات؟

السؤال:  

طفل يلعب مع مجموعة مِن الأطفال، فأطلق على واحد منهم صاروخ (ألعاب نارية)، فجرى الطفل الثاني فزعًا؛ فعبر الطريق فجأة فصدمته سيارة فمات، وبالتحري تبيَّن أن السائق لم يفرِّط؛ لأن الطفل خرج مسرعًا فزعًا مِن شدة الصوت فعبر الطريق فجأة فصدمته السيارة.

والسؤال:

1- هل على أولياء الطفل شيء؟ وهل على السائق شيء؟

2- هل يمكن تبسيط مسألة المتسبب والمباشر، والتطبيق على هذه الواقعة؟ وجزاكم الله خيرًا.

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فالمتسبب في هذه الحالة هو الطفل الذي أطلق الصاروخ، والمباشِر "في حالة عدم تفريط السائق بأي درجة" الطفل الذي أصيب نفسه؛ فعلى العاقلة نصف الدية، وعلى عاقلة الطفل الأول نصف الدية لورثة الطفل، ولو تم العفو سقطت الدية.