إشراف الشيخ ياسر برهامي
الخميس 12 يناير 2017 - 14 ربيع الثاني 1438هـ

هل يجتهد في التخصص الدنيوي لخدمة الدعوة إلى الله أم يجتهد في طلب العلم الشرعي؟

السؤال:

1- أنا طالب في كلية الهندسة قسم ميكانيكا ومتحير بيْن الاجتهاد في دراسة العلم الشرعي وإتقانه حيث هو الأهم في الدعوة إلى الله، وتبليغ الدين إلى الناس، وبين الاجتهاد في التخصص الدنيوي حيث نحتاج كدعوة إلى وجود كوادر علمية تتواجد في كل مكان في المجتمع لكي نستطيع أن ننشر دين الله ولا نكون ضعفاء منعزلين مهمشين، فكيف أجمع بين الأمرين؟

2- لماذا لم يكمل الشيخ "ياسر" شرح كتاب "إعلام الموقعين"، وشرح كتاب "اقتضاء الصراط المستقيم"، والشيخ ليس مِن عادته أن يبدأ كتابًا ولا يتمه، ومعلوم أن هذين الكتابين مِن أهم الكتب التي يحتاجها طلبة العلم؟ وجزاكم الله خيرًا.

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

1- فأرى أنه يمكن الجمع بيْن الأمرين بحسن تنظيم الوقت، ولا بد مِن الجمع.

2- الأمر يتعلق بالوقت، وقدرة السامعين على تحمل الكتب التي لم يستكمل شرحها وضرورتها بالنسبة لهم، وإن كانت مهمة جدًّا في الحقيقة.