إشراف الشيخ ياسر برهامي
الإثنين 20 أغسطس 2018 - 9 ذو الحجة 1439هـ

هل يصلي صلاة العيد في الخلاء مع أهل بيته إن أصر أهل قريته على صلاتها في المسجد أم يصلي معهم؟

السؤال:  

شخص ينصحُ أهلَ القرية بالصلاة في الخلاء، وأهل القرية يصلون صلاة العيد في المسجد ويرفضون نصيحة هذا الشخص بصلاة العيد في الخلاء، وهو في الثلاث سنوات الماضية يصلي في الخلاء مع أهل بيته، ويتحرج في صلاة العيد هذا العام أن يصلي مع أسرته في الخلاء دون أهل قريته، ويريد أن يصلي صلاة العيد في المسجد مع أهل القرية منعًا للخلاف، فما الحكم في ذلك؟ أفيدونا، وجزاكم الله خيرًا.

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛ 

فيصلي مع الناس؛ لأن الخلاء مستحب فقط، فإذا لم يقبلوا نصيحته؛ فليصلِّ معهم في المسجد.