إشراف الشيخ ياسر برهامي
الخميس 15 فبراير 2018 - 29 جمادى الأولى 1439هـ

حكم المضاربة في العملات الرقمية (البتكوين والإثريوم)

السؤال:

هل المضاربة في العملة حرام؟ وبالأخص التداول في الفوركس، حيث يكون التداول على العملات وأسهم الشركات العالمية، والنفط، والذهب والفضة، والعملات الرقمية، مثل: البتكوين والإثريوم، فنرجو بيان الحكم الشرعي في ذلك: هل هو جائز أم لا؟ وجزاكم الله خيرًا.

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فشرط تداول العملة أن تكون يدًا بيد، والتداول على الفوركس ليس كذلك، وكذا الذهب والفضة، أما أسهم الشركات العالمية؛ فلا بد أن تكون أسهمًا نظيفة، بأن يكون نشاط الشركة حلالًا، ولا تتعامل بالربا.

أما ما يسمى بالبتكوين فهي لو عملة فإنها فلا يمكن فيها القبض، أما لو كانت مقايضة فهي بمجهولٍ؛ فلا يجوز التعامل بها.