إشراف الشيخ ياسر برهامي
الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 - 24 ربيع الأول 1439هـ

حكم اتفاق الورثة على تأجيل قسمة الميراث، وكيفية تزكيته

السؤال:

توفي والدي منذ شهور، وترك أرضًا زراعية، وعقارًا، ومشروعًا تجاريًّا، ولي إخوة وأخوات، واتفقنا على أن يكون تقسيم الميراث بعد مرور عام مِن وفاة والدنا، وذلك لأخذ فرصة لسداد ديون وإنهاء متعلقات بالتركة مع أطراف أخرى، وأنا أريد أن أسأل عن عدة نقاط:

1- هل هناك أي حرمة في تأجيل القسمة، والكل موافق على ذلك، وفي مصلحة الجميع؟

2- زكاة هذه التركة عن هذا العام كيف تكون؟ وكيف تحسب: هل مِن وقت زكاة والدنا أم مِن وفاته؟

3- زرعنا شعيرًا بالأرض، ومجموع المحصول تعدى النصاب، ونحن لم نقسِّم التركة، فكيف تكون زكاته؟ وجزاكم الله عنا خيرًا.

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

1- فطالما وافق الجميع فهو حقهم؛ فلا حرج.

2- تحسب الزكاة بعد عام هجري مِن تاريخ الوفاة؛ لكل واحد نصيبه "ولو لم تقسَّم"، فإذا بلغ نصيب كل واحد نصابًا؛ فهو الذي يخرج زكاته.

3- يقسَّم الخارج مِن الأرض على الورثة، فإذا بلغ نصيب الواحد منهم نصابًا أخرجه.