إشراف الشيخ ياسر برهامي
الأربعاء 20 سبتمبر 2017 - 29 ذو الحجة 1438هـ

أحزاب وحركات سياسية (2) الأحزاب الشيعية العراقية

كتبه/ طلعت مرزوق

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فمِن أبرز الأحزاب الشيعية في العراق:

- حزب الدعوة الإسلامية: وقد تولى رئاسة الوزراء منذ عام 2005م إبراهيم الجعفري، ثم 2006م نوري المالكي لدورتين، ثم 2014م وحتى الآن حيدر العبادي.

- المجلس الأعلى للثورة الإسلامية: وحاليًا المجلس الأعلى الإسلامي العراقي، بزعامة عمار الحكيم.

- حزب الفضيلة الإسلامي: بزعامة عبد الحسين الموسوي، والذي انشق عن التيار الصدري.

- منظمة العمل الإسلامي: بزعامة حسن الأسدي، نائب الأمين العام.

- حزب الله العراقي: وقد اغتيل أمينه العام "باسم الموسوي" المنضوي بالحشد الشعبي في الموصل في فبراير 2017م.

- التيار الصدري: بزعامة مقتدى الصدر.

أما الأحزاب الإسلامية السُّنية، فمِن أبرزها: الحزب الإسلامي العراقي، الذي يتبنى فكر الإخوان المسلمين.

وبلغتْ مقاعد مجلس النواب العراقي 328 مقعدًا، في انتخابات عام 2014م، وحصل ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء السابق "والذي يضم حزب الدعوة الإسلامية، وحزب الدعوة تنظيم العراق، وتجمع مستقلون بزعامة حسين الشهرستاني، وكتلة التضامن بزعامة قاسم داود، وكتلة الانتفاضة الشعبية، وحركة الإخاء الكردي، والاتحاد الإسلامي لتركمان العراق" على 92 مقعدًا.

بينما حصلتْ قوائم التيار الصدري على 34 مقعدًا، وائتلاف المواطن بزعامة عمار الحكيم على 29 مقعدًا، وائتلاف متحدون للإصلاح بزعامة أسامة النجيفي، نائب رئيس الجمهورية ورئيس البرلمان سابقًا على 23 مقعدًا، وائتلاف الوطنية بزعامة إياد علاوي على 21 مقعدًا، والحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود البرزاني على 19 مقعدًا، والاتحاد الوطني الكردستاني الذي كان يتزعمه الرئيس العراقي السابق جلال الطالباني، على 19 مقعدًا، واتحاد العربية بزعامة صالح المطلك على 10 مقاعد.

وتوزعت بقية المقاعد على أفرادٍ وتحالفاتٍ أخرى.

ومِن أشهر الجرائم التي ارتكبها المنتمون للتيار الديني الشيعي العراقي المتطرف:

- مساعدة الاحتلال الأمريكي.

- سلخ العراق مِن نسيجه العربي، ودمجه في النسيج الإيراني الفارسي.

- التسبب في انتشار الطائفية والتطرف: "القاعدة - داعش - الحشد الشعبي".

- الفساد المالي والإداري "تقرير منظمة الشفافية والنزاهة الدولية".

- انتشار المليشيات: "فيلق بدر - جيش المهدي "سرايا السلام حاليًا" - عصائب أهل الحق - كتائب الإمام علي - لواء أبو الفضل العباس - جيش المختار - إلخ".

- القتل على الهوية، والإخفاء القسري، والتعذيب  "تقرير العفو الدولية، وهيومن رايتس ووتش".

- التهجير القسري، والتغيير الديموجرافي.

- التسبب في تسارع مخططات التقسيم "كردستان العراق، وهلمّ جَرًّا".