إشراف الشيخ ياسر برهامي
الإثنين 15 مايو 2017 - 19 شعبان 1438هـ

إذا قال عازمًا عندما أنتهي مِن هذا الأمر سأذبح خروفًا في عيد الأضحى فهل هذا نذر أم أضحية؟

السؤال:

أنا أوشكتُ على الانتهاء مِن أمر ما، وهذا الأمر سينتهي -إن شاء الله- على عيد الأضحى المبارك، فقلتُ عازمًا: عندما أنتهي من هذا الأمر -إن شاء الله- سأذبح خروفًا، وكانت نيتي أن أذبح هذا الخروف في يوم عيد الأضحى، فقيل لي: هذا يعتبر نذر وعليك أن تذبح الخروف وتوزعه كله للفقراء والمساكين ولا تأكل منه شيئًا، وقال بعضهم: هذه أضحية يجوز لك أن تأكلها أنتَ وأهلك؟ فهل هذا نذر أم أضحية؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فطالما قلتَ -إن شاء الله- فلا ينعقد النذر، بل هي عزيمة على الطاعة، وفي هذه الحالة يجوز الأكل منها وأهلك مع المساكين.