إشراف الشيخ ياسر برهامي
الأحد 14 مايو 2017 - 18 شعبان 1438هـ

هل تأخذ المرأة أجر حجة وعمرة إذا ذكرت الله بعد صلاة الفجر في بيتها إلى طلوع الشمس؟

السؤال:

في الحديث الشريف أن النبي -صلى الله عليه وسلم-: (مَنْ صَلَّى الغَدَاةَ فِي جَمَاعَةٍ ثُمَّ قَعَدَ يَذْكُرُ اللَّهَ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ كَانَتْ لَهُ كَأَجْرِ حَجَّةٍ وَعُمْرَةٍ، تَامَّةٍ تَامَّةٍ تَامَّةٍ) (رواه الترمذي، وحسنه الألباني)، فهل تنال المرأة أجر حجة وعمرة تامة تامة تامة، إذا صلت الفجر وجلس تذكر إلى طلوع الشمس؟ وهل يلزم ألا تتحرك مِن مكانها ولا تقوم لتجهيز الفطور أو الكلام مع الأولاد؟ أم هذا الأمر خاص فقط بالرجال؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فإذا ظلتْ على الذكر حتى لو قامتْ نرجو لها هذا الثواب، لكن لا نقطع به؛ لعدم وجوده في الحديث.