إشراف الشيخ ياسر برهامي
الثلاثاء 02 مايو 2017 - 6 شعبان 1438هـ

تحريض بعضهم على القتل والاغتيال استدلالاً بقوله -تعالى-: (فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ)!

السؤال:

استمعت لفيديو لـ"سلامة عبد القوي" على اليوتيوب يذكر فيه أن مَن قتل "السيسي" وكل القادة الذين معه؛ فهذه قربة إلى الله، وأن مَن قـُتِل أثناء محاولة ذلك فهو شهيد عند الله، واستدل على جواز ذلك مِن القرآن الكريم بقول الله -تعالى-: (فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ) (البقرة:194)، وأن "السيسي" قتل واغتصب -ولو بشكل غير مباشر-، فوجدتُ أن كلامه يحتمل وجهًا مِن الصحة والنظر، فإن "السيسي" إن لم يقتل بنفسه فهو أمر بالقتل، والاغتصاب، والاعتقال، أو على الأقل فإنه سَكتَ على كل ذلك ورضي به ولم يمنع منه شيئًا، فهل استدلاله بالآية الكريمة صحيح أم هناك شيء لا أعلمه في ذلك؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فهذا كلام باطل، مؤجج للفتنة!

ولو أن كلَّ إنسان رأى رأيًا "أو رأى أن غيره اعتدى عليه، أو لأجل موقفٍ سياسي" حَمَل السلاح على مَن خالفه وشَرع مِن غير تحقيق أو قضاء في أن يأخذ الحق بيده؛ لوقعت الفوضى المحققة التي يترتب عليها مِن سفك الدماء، وانتهاك الحرمات أضعاف أضعاف ما هو حاصل!

ثم هل سمعتَ "السيسي" بنفسك أو بشهود عدول يأمر بالقتل العشوائي، أو الاغتصاب -كما تزعم أو يزعم!-؟!

فالاستدلال بالآية في غير موضعه، والله لا يحب الفساد.