إشراف الشيخ ياسر برهامي
الأحد 19 مارس 2017 - 20 جمادى الثانية 1438هـ

قبول الطبيب لمال مِن أحد المراكز الطبية يحوِّل إليه المرضى ودخوله بنسبة فيه

السؤال:

1- أنا أخصائي أنف وأذن، أرسل مرضاي إلى مركز سمعيات لعمل مقياس سمع وتركيب سماعة إن لزم الأمر، وفوجئتُ أن هذا المركز أرسل لي رسالة يقول فيها: إن قيمة الاستشارات العلمية المستحقة لي مبلغ كذا... علمًا بأني لم أتفق مع هذا المركز على أن أرسل له الحالات مقابل شيء، ولم يكن فيه استغلال للمريض، ولم أرسل المرضى هناك إلا لأنه مركز محترم وسمعته طيبه وسماعاته على أحدث نظام، أي أنني في كل الأحوال بمقابل أو بدون مقابل سوف أرسل لهذا المركز، فهل أقبل هذا المبلغ أم لا؟

2- هذا المركز أراد أن يوسِّع نشاطه فأرسل لكل أخصائيين الأنف والأذن في المحافظة لكي يساهموا معه في هذا المركز بنسبٍ معينة، وكأنه شركة مساهمة، فهل أشترك وأساهم معهم أم لا؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

1- فليس عليك حرج في هذا المال، فهذا هبة منهم طالما بقيتَ على ما أنت عليه مِن النصح للمريض، وبقوا على ما هم عليه مِن إتقان عملهم وعدم استغلال المريض.

2- لا أحب لك ذلك؛ لأنه بالتأكيد يؤثر على قرارك في لزوم عمل رسم السمع والسماعة، لكن مِن جهة الجواز؛ فهو يجوز بالشروط السابقة.