إشراف الشيخ ياسر برهامي
الإثنين 13 مارس 2017 - 14 جمادى الثانية 1438هـ

حول حديث: (دَاوُوا مَرْضَاكُمْ بِالصَّدَقَةِ)

السؤال:

1- جاء في الحديث الصحيح أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (دَاوُوا مَرْضَاكُمْ بِالصَّدَقَةِ) (رواه البيهقي، وحسنه الألباني)، فما ما مقدار الصدقة التي يتصدق بها المريض عن نفسه أو عن غيره؟

2- هل يلزم أن تكون هذه الصدقة مبالغ كبيرة أم تصح أن تكون جنيهات "فكة" كما نتصدق بذلك في بعض الأيام أو عند سؤال السائلين لنا؟  

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

1- فيجوز التصدق بأي قدر؛ لأنه لم يَرِد في الحديث تحديد لمقدارها.

2- قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (كُلُّ مَعْرُوفٍ صَدَقَة) (متفق عليه)، وقال: (اتَّقُوا النَّارَ وَلَوْ بِشِقِّ تَمْرَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَبِكَلِمَةٍ طَيِّبَةٍ) (متفق عليه)، فالجنيهات "الفكة" صدقة.