إشراف الشيخ ياسر برهامي
الثلاثاء 07 مارس 2017 - 8 جمادى الثانية 1438هـ

حكم البيع والشراء على سلالم المسجد وعتبته

السؤال:

1- ما الحكم في البيع والشراء على سلالم المسجد أو في دخلته، وكذلك على عتبة المسجد؟

2- عندما أريد شراء شيء في المسجد نذهب إلى حمام المسجد ونقف داخله ثم نشتري ما نريد، وهذا ليس على سبيل العادة، وإنما لأمر عارض لاستعجال الشخص البائع مثلاً بدلاً مِن النزول ثم الصعود مرة أخرى، وهذا على أساس أن الحمام عندنا ليس مِن المسجد، فما حكم ذلك؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

1- فإذا كانت السلالم داخل المسجد بيْن أدواره؛ لم يجز البيع والشراء فيها، أما العتبة خارج باب المسجد فليستْ منه.

2- إذا كان الحمام منفصلاً، ولا يُصلَّى في مكان الوضوء عند الزحام؛ جاز البيع والشراء فيه.