إشراف الشيخ ياسر برهامي
الأربعاء 15 فبراير 2017 - 18 جمادى الأولى 1438هـ

هل يقصر الصلاة مَن يزور والديه ويقيم عندهما مِن يوم إلى خمسة أيام؟

السؤال:

أسكن في العاصمة، وأزور والديَّ كل مدة في القرية التي تبعد عن العاصمة نحو أربع ساعات بالسيارة، وهناك في القرية أقيم مِن يوم إلى خمسة أيام، فهل لي التمتع برخص الصلاة "جمعًا وقصرًا" أثناء إقامتي هناك؟ 

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فإذا أقمتَ أكثر مِن 21 صلاة؛ فعليك أن تتم مِن أول وصولك إلى قريتك، وأما إذا أقمتَ مدة 21 صلاة فأقل؛ فالمشروع لك القصر، هذا مذهب الحنابلة، ومذهب الشافعية والمالكية قريب منه إذ يحددون مدة الإقامة العارضة أثناء السفر التي يقصر فيها الصلاة بأربعة أيام؛ وذلك لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (يُقِيمُ الْمُهَاجِرُ بِمَكَّةَ بَعْدَ قَضَاءِ نُسُكِهِ ثَلاثًا) (رواه مسلم)، فما فوق الثلاث -عدا يومي الدخول والخروج- إقامة، وإقامة الثلاث ما دونها في حكم السفر.