إشراف الشيخ ياسر برهامي
السبت 26 نوفمبر 2016 - 26 صفر 1438هـ

الوظائف والمهام والمهارات الإدارية "عرض موجز"

كتبه/ أحمد عبد الحميد عنوز

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فتتناول العلوم الإدارية على المستوى التطبيقي مجموعة مِن الوظائف والمهام الإدارية، الأساسية والفرعية والداعمة، وتعتني بتعريفها وخصائصها، وكيفية القيام بها وفَنِّياتها، وعلاقتها ببعضها البعض داخل المنظومات الإدارية؛ بالإضافة إلى بعض الأمور اللازمة للعمل الإداري، كالتوصيف الوظيفي للقائمين بالعمل وصفاتهم، واللوائح المنظِّمة لعملهم، وآلية فض المنازعات، ومعايير تقييم نجاح المنظومة في القيام بمهامها، وطرق معالجة وتصحيح مسارات العمل بها، وكيفية التعامل مع الأزمات الطارئة، وآليات تطوير المنظومة ككل، وتوظيف أفرادها وتطويرهم مِن أجل استمرار المنظومة في القيام بوظائفها وبقائها في ضوء التحديات التي تواجهها.

وكل منظومة إدارية -كبرت أو صغرت- ينبغي أن تراجع تكوينها وأداءها في ضوء هذه الوظائف والمهام والفنيات التي تراكمت الخبرات والتجارب لتثبت أهميتها.

وكل منظومة عمل تهمل هذه الوظائف والمهام والفنيات فهي مهددة في بقائها؛ فضلاً عن كفاءتها.

فالعمل الإداري جهد منظّم له أسباب نجاح، وعوامل فشل؛ إذا غفل القائمون عليه عن هذه الأسباب فمنظوماتهم مهددة بضياع الموارد وتبديدها -ومِن أهمها: تبديد أعمار العاملين بها- وتضييع الفرص المتاحة لها، ومِن ثَمَّ سلسلة لا تتوقف مِن الخسائر تنتهي عند نقطة حذر منها القرآنُ أهلَ الإيمان: (وَلَا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا) (النحل:92).

وإذا كان العمل الهادف للربح أقصى خسائره مادية، فإن العمل الدعوي والإصلاحي خسائره أكبر مِن ذلك بكثير؛ خاصة إذا انحرفت مسيرة العاملين فيه وانقضت أعمارهم في غير طريق الرشد فضيعوا الأمانة التي تحمَّلوها أمام الله -عز وجل- والمسلمين، وفرَّطوا في النصيحة لدينهم وكتاب ربهم وسنة نبيِّهم وأمّتهم.

وفيما يلي بيان مختصر لأهم هذه الوظائف والمهام الإدارية، وسنأتي عليها تباعًا -إن شاء الله- بالتفصيل الذي يقرِّب المفاهيم والتطبيقات العملية لهذه المفاهيم النظرية، ويوظفها في خدمة نجاح المنظومة الإدارية الدعوية.

الوظائف الإدارية الأساسية:

1- التخطيط.

2- التوظيف.

3- التنفيذ.

4- المتابعة.

5- التقويم.

المهارات والتطبيقات والمفاهيم الإدارية الأساسية:

1- العمل المؤسَّسي وسماته.

2- اللوائح المنظِّمة للعمل وطرق وضعِها وتطويرِها.

3- التوصيف الوظيفي.

4- البيئة التنظيمية الداخلية.

5- جمع ورصد المعلومات وتحليلها وتحديد الاحتياجات والأهداف.

6- آلية صنع واتخاذ القرارات.

7- طرق حل المشكلات.

8- إدارة الأزمات والمخاطر.

9- الثقافة التنظيمية ومنظومة القِيَم.

10- البيئة المحيطة بعمل المنظومة.

11- آليات تكوين فرق العمل الدائمة والمؤقتة وصفات الفريق الناجح.

12- مهارات وصفات القائد أو المدير الناجح.

13- إدارة الموارد البشرية والمالية.

14- التدريب وتطوير مهارات العاملين.

15- إدارة الجودة الشاملة ومعايير الأداء والنجاح.

16- التواصل الفعّال داخل المنظومات وخارجها.

17- الرّقابة.

18- إدارة التغيير.

19- فض المنازعات.

20- الوظائف الداعمة "السكرتارية وقواعد البيانات".

وتحت كل بند مِن هذه البنود مجموعة مِن الوظائف والمهارات الفرعية والاعتبارات الضرورية يأتي تفصيلها في مقالات لاحقة -إن شاء الله-.

والحمد لله رب العالمين.